حظيرة الحَيوانات (الأصطبل)

من المَعروف أَنَّ كل الحَيوانات تُنتج أَكثر و تكون مُرتاحة فِي الأَجواء َالمُنعشة.
تَركيب المِرذاذ في حظيرَة الحَيَوانات و مَأْوَى الدَّواب زِيادتا علَى إِزالة الغُبار يَنقُص من رَوائح الدَّواب، و يُقلل لهم التوَّتُر النّاجم عن ٱرتِفاع الحرارة ممّا يؤدي إِلَى الزِّيادة في الإِنتاج.
يمكن مُلاحظة قِلَّة عَدد الوَفَيات في الحيوانات عند ٱستِعمال النِّظَام في الأَيَام الحَرَارية.
قد تَبَيَّن أنّ الأَجواء المُنعشة تُساعد بشكل إِجابي علَى النّشاط الجِنسي و زيادة إِنتاج الحيوانات المنَوِيّة حيث تُوفر فوائد خِلال الدَّورة الإِنجابِيّة.
بإِختِصار فإِنّ نِظام المِرذاذ الآلي يَنقص من توَتر الحيوانات عند ٱرتِفاع الحرارة و يَزيد فِي الإِنتاج و طول الفَترة الإِنجابِيّة.